زيتون: بعض قيادات النهضة طلبوا من علي العريض معلومات تخصّ وزارة الداخلية

 

علّق القيادي في حركة النهضة لطفي زيتون اليوم الثلاثاء 12 فيفري 2019، عن الاتهامات الموجّهة للحركة في ملفّ الاغتيالات السياسية في تونس.

ودعا زيتون في حوار لصحيفة “الشارع المغاربي” الى ضرورة محاسبة ايّ كان اذا ثبت تورّطه في هذا الملفّ حتى ولو كان راشد الغنوشي.

واكّد زيتون ان مؤسسات حركة النهضة لم تنخرط أبدا في هذا النوع من التهم، قائلا : “ربّما هناك أخطاء فردية”.

وقال: “حركة النهضة لم تتحصّل على ايّ معلومات تخصّ وزارة الداخلية او المؤسسة العسكرية، حتى في اجتماعاتنا هذا مستحيل باش صار…حتى علي العريض عندما كان وزيرا للداخلية كان يمتنع عن تقديم أيّة معلومات تخصّ وزارته…غضبوا منه داخل الحزب وثمّا الي قالّو “احنا حطّيناك وزير” لكنّه تمسّك بالرفض وأكّد انها أسرار الدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: