سالم لبيض: اجراء الترفيع في نسبة “الفائدة المديرية” تحيل على التوانسة وسرقة لأموالهم.. وباش يمتص الزيادات الأخيرة في الأجو

اعتبر النائب بالبرلمان سالم لبيض صباح اليوم الاربعاء، ان قرار البننك المركزي المتعلق بالزيادة في نسبة الفائدة المديرية، الذي تم الاعلان عن اتخاذه امس هو “تحيل” على التونسيين، وستنجر عنه تبعات سلبية.

واعتبر النائب خلال مداخلته في الجلسة العامة صباح اليوم، ان هذا الترفيع سيمتص الزيادات الأخيرة في الأجور التي تم الاتفاق عليها مع الطرف النقابي.

وحول انعكاس هذا الاجراء على القروض، قال الأبيض: “القروض بش تزيد والى عندو قرض 500 بش يولي يدفع عليه 600.. والي عندو 600 بش يدفع 700.. القروض الكبيرة متع المستثمرين ما نحكاوش عليها.. هذا الاجراء مُعادي لحق التوانسة في حياة كريمة”.

ودعا  خلال مداخلته التونسيين الى الاحتجاج بكل الطرق السلمية على هذا القرار لانه فيه “تخريب للمقدرة الشرائية وسرقة لأموالهم”، وفق قوله.

هذا قرر مجلس إدارة البنك المركزي التونسي إتخاذ اجراءات مصاحبة لتوفير السيولة اللازمة قصد الحفاظ على مناخ مالي ملائم للإستثمار تبعا للترفيع في نسبة الفائدة المديرية، أمس الإربعاء، ب100 نقطة أساسية لتصل إلى 75ر6 بالمائة.

وأوضح البنك المركزي في بلاغ أصدره، بعد ظهر الخميس، أن هذه الاجراءات تتمثل في إرساء تسهيلات جديدة تسمح بتوفير سيولة بشكل هيكلي على غرار تركيز شباك طلب عروض ذي أجل بستة أشهر لفائدة البنوك موجه لإعادة تمويل قروض الإستثمار في المشاريع الجديدة وخاصة منها المسندة للمؤسسات الصغرى والمتوسطة.

ووفق نفس المصدر، “وتهدف هذه الآلية، التي تعمل على إدماج حركية جديدة في سياسة إعادة التمويل للبنك المركزي، إلى توفير سيولة أكثر استقرار لفائدة النظام البنكي وتحفيزه على تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة وذلك في إطار تحسين ظروف إسداء القروض ومزيد استهداف القطاعات المنتجة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: