خطر الرصاص القادم من الصين إلى تونس

أكّد رئيس الجامعة الوطنية للصناعات التقليدية بمنظمة الأعراف صالح عمامو أنّ المنتوجات التقليدية المقلدة في الصين و التي تروج في الأسواق التونسية تحتوى على نسب عالية جدا من الرصاص تفوق بكثير المعدلات المسموح بها عالميا. 

وحمّل عمامو كافة الوزارات و الهياكل  المعنية المسؤولية عن غزو الأسواق التونسية بمنتوجات الصناعات التقليدية المقلدة المضرة بصحة الإنسان و بالاقتصاد.

ويُعتبر الرصاص يعتبر من المعادن الرخيصة التي تستعمل كثيرا في صناعة الحلي المقلد ولعب الأطفال و عديد المنتوجات المقلدة الأخرى ويتسبب تراكمه في جسم الإنسان على مدى سنوات نتيجة استنشاقه أو إبتلاعه في مضار خطيرة جدا للأطفال والكبار يمكن أن تصل إلى الموت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: