ضربته بمطرقة وسكبت الماء المغلي عليه: شاب ينجو من شريكته بأعجوبة !

كشف أليكس سكيل، من ستيوارتباي في بيدفوردشاير البريطانية أنه نجا من أعمال عنف أسرية أن حياته كان “يفصلها عن الموت 10 أيام” قبل أن تتدخل الشرطة وفرق الإسعاف الطبية لإنقاذه.

وقالت محكمة إن شريكة الشاب البالغ من العمر 22 عاما وتدعى غوردان وورث، تسببت في حدوث إصابات بدنية عديدة لأليكس، كما حرمته من الغذاء وعزلته عن أسرته.

وأصدرت المحكمة في حق الشريكة البالغة من العمر 22 عاما، حكما بالسجن لسبع سنوات ونصف لإدانتها بإلحاق الضرر الجسدي البالغ وممارسة سلوك السيطرة القسرية.

وتعرف غوردان وسكيل على بعضهما أثناء الدراسة عام 2012 عندما كانا يبلغان من العمر 16 عاما، وأحكمت غوردان السيطرة عليه منذ بداية العلاقة، وكانت تملي عليه ما ينبغي ارتداءه من ملابس كما دأبت على الاعتداء عليه جسديا حيث تسببت في حدوث إصابات عدة لشريكها، وهي إصابات كانت تقتضي أحيانا العلاج في المستشفى.

وسمع أحد الجيران صيحات قادمة من منزل الشريكين ليتصل بالشرطة حيث لاحظ فريق الإسعاف الطبي وجود إصابات في يديه وحروق في ذراعيه وساقيه، إذ تبين انها ألقت ماء مغليا على شريكها ما تسبب في إصابته بحروق من الدرجة الثانية والثالثة.

وقال سكيل :”أخبرني الأطباء في المستشفى أنه كان يفصلني عن الموت 10 أيام”.

وكسرت غوردان جميع هواتف سكيل المحمولة كي لا يتمكن من الاتصال بالأصدقاء أو الأسرة.
صرح الشاب بأنه استيقظ من النوم على إثر ضربه بزجاجة جعة على رأسه قبل أن تطارده غوردان وتضربه على يديه ووجهه بمطرقة.

وأجرى سكيل منذ ذلك الوقت عمليات جراحية في المخ والرأس واليدين.

كما حكمت المحكمة على غوردان وورث بالابتعاد عن سكيل وعدم التواصل معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: