عاجل/مسؤولة بالبنك المركزي تطلق صيحة فزع: الوضع خطير..

 قالت مديرة السياسة النقدية بالبنك المركزي التونسي ريم القلصي، اليوم الخميس 21 فيفري 2019، إنّ “محاولة التحكّم في نسبة التضخّم كانت الدّافع وراء الترفيع في نسبة الفائدة المديرية”، مبرزة أنّه لولا التعديلات الأخيرة في نسبة الفائدة (5 مراجعات خلال سنتين منذ شهر أفريل 2017) لتجاوزت نسبة التضخّم 10%، واصفة الوضع الرّاهن بـ”الخطير”.

ولفتت القلصي في مداخلة هاتفية لها اليوم في برنامج “إكسبراسو” بإذاعة “إكسبراس أف أم” إلى وجود عدّة عوامل منها انهيار قيمة الدينار قالت إنّ من شأنها “جعل ارتفاع نسبة التضخم ذو طابع استمراري”، مضيفة “صراحة هذا الأمر مخيف ولا يُبشّر بخير ويُؤشّر إلى أنّ التضخم المالي سيبقى في مستويات عالية في صورة لم نتحرّك”.

 وحثّت المتحدّثة الجميع على “تحمّل مسؤولياتهم حتى تعود الأمور إلى نصابها”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: