حركة النهضة تعلّق على تكليف شوقي قداس بمهمّة صُلب حزب “تحيا تونس”

أكّد الناطق الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري، في تعليقه على اختيار رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصيّة شوقي قداس لرئاسة لجنة الإعداد لمؤتمر حزب “تحيا تونس”، أن حركة النهضة ضدّ الخلط بين العمل الحزبي ومؤسّسات الدولة.
وقال عماد الخميري في تصريح لحقائق أون لاين اليوم الجمعة 22 فيفري 2019، إن هيئة حماية المعطيات الشخصيّة مستقلّة ويُفترض الابتعاد بها عن كل ما يثير الجدل، مشيرا إلى أنّ القانون لا يمنع أن يتولى رئيس هيئة مستقلة وظيفة حزبية، لكن معنويّا يجب أن تتجنب الأحزاب توظيف مؤسسات الدولة لصالحها.
وأضاف الخميري: “المسألة لا تتعلق بشخص شوقي قداس لكن عموما ندعو جميع الأحزاب لتجنّب هذا التوظيف حتى لا يكون له تأثير على الانتقال الديمقراطي”.
وكان حزب “تحيا تونس” اختار رئيس الهيئة الوطنية لحماية المُعطيات الشخصية شوقي قداس لرئاسة لجنة الاعداد لمؤتمره التأسيسي، ما أثار جدلا واسعا وردود فعل غاضبة وتلميحات بإمكانية استغلال المعطيات الشخصية للتونسيين لصالح حزب “تحيا تونس” من خلال الاتصال إلكترونيّا بالكثير من الأشخاص لدعوتهم لإتمام إجراءات انخراطهم في الحزب رغم أن الكثير منهم أكّدوا أنهم لم يتصلوا أصلا بالحزب ولا علاقة لهم به، مثلما أشار إلى ذلك القيادي بالتيار الديمقراطي محمد عبو لصحيفة الصباح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: