مشهد الجثة مقطوعة الرأس يتسبّب في إغماء وكيل الجمهورية: محكمة القصرين توضّح

تم أمس الخميس 21 فيفيري 2019، إستكمال معاينة جثة الكهل التي تم العثور عليها مقطوعة الرأس في جبل المغيلة حتى بعد إنفجار ثلاثة ألغام أثناء تنقل مدير إقليم الأمن الوطني بالقصرين ومساعد وكيل الجمهورية بالجهة دون تسجيل أية أضرار باستثناء إصابة مدير إقليم الأمن الوطني بجروح طفيفة حسب ما افاد به الناطق باسم المحكمة الابتدائية بالقصرين أشرف اليوسفي في تصريح لإذاعة موزاييك.

ونفى اليوسفي ما راج عبر شبكات التواصل الاجتماعي، حول تعرض مساعد وكيل الجمهورية إلى الإغماء أثناء معاينة الجثة.

 وقال ” معاينة الجثث هي عمل يوميّ ولا يمكن لأي مشهد مهما كانت فظاعته أن يثنيهم عن آداء واجبهم لكشف الحقيقة، فقد تمّت معاينة جثث متعفنة ومقطّعة ولكن ذلك لم يؤثّر ابدا عن آدائهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.