سوسة / إثر وفاة شاب : حالة إحتقان كبرى والأمن يتدّخل ويستعمل الغاز المُسيل للدموع !

 

أقدم عدد من أهالي منطقة سيدي عبد الحميد من ولاية سوسة إلى غلق الطريق الرابطة بين سوسة والمنستير على مستوى قصيبة الشط وإشعال العجلات المطاطية وسط حالة من الغضب والاحتقان، وذلك على إثر وفاة أحد شباب الجهة صباح اليوم الأحد في حادث مرور بعد أن دهسته سيارة.

ويأتي ذلك احتجاجا على عدم تركيز مخفضات السرعة وتأمين الإنارة اللازمة بالطريق المذكور، فيما تحوّلت هذه الاحتجاجات إلى عمليات كرّ وفرّ بين الوحدات الأمنيّة وعدد من الشباب.
هذا وقد تدّخلت الوحدات الأمنيّة في البداية لإقناع الأهالي بفتح الطريق وتطوّر الأمر لاستعمالها الغاز المسيل للدموع من أجل تفريق المحتجين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: