نقابة تُحذّر روني الطرابلسي من تعيينها: اختفاء ملف فساد لمديرة بوزارة السياحة من القطب القضائي المالي

حذّرت نقابة متفقّدي الدّيوان الوطني التونسي للسياحة، اليوم الثلاثاء 26 فيفري 2019، وزير السياحة روني الطرابلسي من تعيين أمال حشاني مندوبة سابقة للسياحة بفرنسا كمديرة عامة للديوان الوطني للسياحة، مطالبة رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالتدخل.

ووصفت النقابة على صفحتها الرسمية بموقع “فايسبوك” التعيين المفترض بأكبر فضيحة في تاريخ الديوان، متّهمة المرشّحة للمنصب بالتورط في ملف فساد مالي خلال فترة إشرافها على مندوبية السياحة بفرنسا، مبرزة أن حشاني تحصّلت على الخطة المذكورة بتدخل من بلحسن الطرابلسي.

وأكدت أنّ ما أسمته بـ”ملف الفساد المالي” للمديرة المذكورة اختفى من القطب القضائي المالي “بقدرة قادر”، موضحة أنّها “عُيّنت مديرة مركزية بالوزارة من قبل الوزيرة السابقة سلمى اللومي أيّاما قبل مغادرتها المنصب”.

وشدّدت في سياق متصل على انه “سيكون لتعيين أمال حشاني تداعيات داخل الديوان” وعلى انه على وزير السياحة روني الطرابلسي ورئيس الحكومة يوسف الشاهد الحيلولة دون حصول ذلك، مذكرة بان تونس على أبواب موسم سياحي وصفته بـ”القياسي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: