الحكومة الألمانية تعلن عدم معرفتها بمحل إقامة بلال بن عمار صديق أنيس العمري في تونس

وكالات– أعلنت وزارة الداخلية الألمانية أنها لا تعلم محل الإقامة الحالي لبلال  بن عمار، الذي تم ترحيله إلى تونس في اول فيفري 2017،والذي كان صديقا لأنيس العمري منفذ هجوم الدهس  في برلين.

يشار إلى أن لجنة التحقيق البرلمانية المعنية بتقصي واقعة هجوم الدهس الإرهابي ترغب في استجواب بن عمار بصفته شاهدا.

وقال وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر في العاصمة الألمانية برلين اليوم الخميس 28 فيفري2019: “لست على علم حاليا بمكانالإقامة“.

يشار إلى أن العمري وبن عمار تناولا الطعام معا بأحد المطاعم في المساء قبل أن ينفذ العمري هجومه.

وأضاف الوزير الألماني أن الحكومة الاتحادية ستحاول التوصل إلى محل إقامة بن عمار حاليا.

وقال وكيل وزارة الداخلية هانزجورج إنجلكه إنه يتوقع أن يكون بن عمار في تونس وإنه سيكون متاحا للجنة التحقيق البرلمانية كشاهد.

وردا على سؤال عما إذا كان ترحيل بن عمار تم بشكل متسرع، قال زيهوفر إن لجنة التحقيق فقط هي التي يمكنها توضيح ذلك في النتيجةالنهائية، ولكنه أكد أنه يمكنه تفهم القرار السابق بالترحيل، حيث تسنى لابن عمار إثبات عدم المشاركة في الجريمة في البداية، لافتا إلى أنه كانيُعتبر في الوقت ذاته شخصا خطيرا من الناحية الأمنية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: