بعد خروجه من قصر قرطاج، الحبيب الصّيد : “أنا ما خرجتش متغشش خرجت فرحان”

أكد الحبيب الصيد، الوزير المستشار المكلف بالشؤون السياسية لدى رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في تصريح لـآخر خبر أونلايناليوم، الجمعة 1 مارس 2019، أنه لم يـخرج من مكتبه بقصر قرطاج غاضبا، قائلانحن دائما على ذمة الدولة“.

 

كما أكد الصيد أنه ما تم تداوله حول حمل أغرضه المكتبية ومغادرته القصر نهائيا غير صحيح وأنه مازال يواصل مهامه بالقصر، متابعامازلت على ذمة الدولة وعلى ذمة أية استشارة لرئيس الجمهورية“.

 

وأضاف “أنا ما خرجتش متغشش خرجت فرحان“.

 

وحسب ما ذكرته إذاعة “موزاييك“، فإن الوزير المستشار المكلّف بالشؤون السياسية لدى رئيس الجمهورية الحبيب الصّيد جمع يوم أمسالخميس أغراضه المكتبية وغادر مكتبه في قصر قرطاج غاضبا ولم يعد إلى سالف عمله إلى حدّ الساعة.

 

وأضاف نفس المصدر أن الحبيب الصيد عبّر لبعض أصدقائه المقرّبين عن إستيائه من عدم تمكّنه من تحقيق الأهداف التي جاء من أجلها إلىقصر قرطاج، يضاف إلى هذا أن العلاقة بينه وبين رئيس الجمهورية أصابها الفتور خلال المدّة الأخيرة، وتوقّعت بعض المصادر أن الصيد قديقدم على الإستقالة خلال الأيام أو الأسابيع القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: