لطفي زيتون: النهضة لم تصل الى “المدنية” واعتماد الإسلام كأداة لجمع الأصوات الانتخابية “مرفوض “

قال  لطفي زيتون، القيادي بحركة النهضة ، أن تحول الى حزب سياسي  مدني  بات  ضرورة اليوم ، داعيا الى التسريع بذلك  وتحرير الإسلام من الصراع السياسي، قائلا” الإسلام ليس ملك للنهضة  هو ملك كل التونسيين “.

وأفاد زيتون، انه يعبّر عن قرارات المؤتمر العاشر للحركة  لا مواقفه الشخصية، لافتا الى ان  النهضة لم تلتزم بما اقرّه المؤتمر  المذكور بالتحول الى “حركة مدنية “،داعيا الى عدم المزايدة  عن التونسيين  بالدين الاسلامي ،وذلك خلال حضوره في شمس اف ام اليوم  الجمعة .

 ونصح القيادي النهضوي، “النهضويين بالتخفيف  الايديولوجي والابتعاد بالدين عن  الأمور السياسية  ،  مطالبا بعدم حصره  واستعماله سياسيا واعتماده كأداة  لجمع الأصوات الانتخابية ” ،وفق  تعبيره.

 وأكّد لطفي زيتون، انه غادر كل المجموعات  النهضوية على مواقع التواصل  الاجتماعي، واختار التعبير عن مواقفه في وسائل الاعلام وعبر  صفحته الخاصة فقط .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: