وزیر الداخلیة:لأول مرة رسائل “مسمومة” في تونس..ولو مرت لكانت الكارثة

قال وزير الداخلیة ھشام الفوراتي، خلال إشرافه على الإحتفال بالیوم العالمي للحماية المدنیة إن
الرسائل “المسمومة” الـ 19 التي تم توجیھھا لشخصیات عامة والتي تم اعتراضھا تحتوي على مادة
خطیرة وسامة تتمثل في خلیط يؤدي استنشاقه الى حدوث اصابة لدى الشخص المستنشق.
وأشار في تصريحات نقلھا راديو “شمس اف ام”، إلى أن البحث متواصل في القضیة، متابعا القول “يجب
على ھذه الشخصیات العامة أخذ الحیطة والحذر لو مرت ھذه الرسائل كانت ستحصل كارثة “.
وأشار الوزير إلى أن إرسال رسائل مسمومة لأول مرة تحصل في تونس.
وأفاد ان “القطب القضائي أعطى انابة عدلیة للوحدة الأمنیة في القرجاني للبحث في الموضوع”، مشیرا
“إلى ان الوضع الأمني في استقرار عموما لكن الحذر واجب دائما… وصراحة منسوب التھديدات مرتفع
والیقظة الأمنیة تحبط عديد العملیات”.
ويذكر أن وزارة الداخلیة أصدرت مساء امس بلاغا تحذيريا تحذر فیه من مجموعة إرھابیة تستھدف
شخصیات عامة بإرسال رسائل بريدية مسمومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: