بلحاج علي: إرضاء الندائيين “الغاضبين” يكون بتغيير القيادة والقطع مع النهضة

 قال القيادي في نداء تونس منذر بلحاج علي اليوم الجمعة غرة مارس 2019، أنّ “الهيئة التأسيسية لنداء تونس منتهية منذ 2016″ وأنه” لم يعد لها أي وجود قانوني”، مؤكدا أن “الهيئة المذكورة أحدثت لجنتين موازيتين بهدف تعطيل عمل اللجنة التي تشرف على اعداد المؤتمر الانتخابي القادم للحزب”.

واعتبر بلحاج لدى حضوره اليوم في برنامج “ميدي شو” على اذاعة “موزاييك”، أن حافظ قائد السبسي “يمثل حاجزا أمام مؤتمر نداء تونس”، داعيا إلى “ضرورة تغيير السياسة والقيادة داخل الحزب من أجل إرضاء الناخبين الغاضبين عليه أولا ومن أجل إخراجه من الأزمة الداخلية ثانيا”، قائلا “لابد من تغيير السياسة عبر عدم التحالف مجددا مع النهضة إلى جانب تغيير القيادة الحالية”.

ولفت إلى أنّه من الأوائل الذين دعوا إلى عدم التحالف مع النهضة وإلى أنّه كان أوّل المستقيلن من الحزب لهذا السبب، لافتا إلى أنه لا وجود لأي حزب قادر على الوقوف أمام النهضة غير نداء تونس، متابعا ”في العالم أجمع أينما ترشّح الإسلاميون فازوا ما عدا تونس التي فاز فيها النداء على حزب إسلامي وهو النهضة وسيشهد التاريخ على ذلك لعدة قرون”.

وتابع ”علينا تحمل مسؤوليتنا اليوم ونسيان الخلافات والمضي نحو لمّ الشمل عبر تنظيم مؤتمر ديمقراطي”.

واعتبر بلحاج أنّ نداء تونس ليس ملكا لأحد،باعتبار أنه ملك لمؤسسيه ولمن دعموه ووقفوا إلى جانبه وآمنوا به ولمن خلق فيهم الأمل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: