الجبهة الشعبية تتبرأ من هذا البيان

تبرّأ المجلس المركزي للجبهة الشعبية، اليوم الثلاثاء 5 مارس 2019، من مضمون بيان صادر عن أحزاب يسارية عربية على هامش حضور فعاليات نظمها الحزب الشيوعي الصيني بجمهورية الصين الشعبية موفى شهر فيفري ومطلع شهر مارس 2019 مطالبا بحذف إسمها من قائمة الأحزاب الموقّعة عليه. وأكّد المجلس في بلاغ صادر عنه اليوم أنّ لا علاقة لأحمد الصديق وفتحي الشامخي اللذين قال إنها حضرا الفعاليات المذكورة كممثّلين عن مكونين سياسيين ينتميان الى الجبهة الشعبية التونسية بالبيان المذكور لا بالمضمون ولا بصياغته ولا بالتوقيع عليه وان ذلك لا يلزم الجبهة في شيء. وأضاف البلاغ أن “إقحام اسم الجبهة في قائمة الاحزاب الموقعة على البيان تصرف غير اخلاقي مرفوض يسيء الى الجبهة الشعبية والى مواقفها المبدئية من الصراع العربي الصهيوني” مطالبا الأحزاب المذكورة بسحب اسم الجبهة منه. وجدّد التأكيد على “موقفها المبدئي والثابت من الصراع العربي الصهيوني كصراع وجود وأفقه الوحيد تحرير كامل فلسطين من النهر الى البحر وتبني المقاومة كخيار وحيد للتحرير ورفض كل اشكال التسويات والمساومات على حقوق الشعب الفلسطيني”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: