محام: عامان سجنا وخطية بـ700 دينار تنتظر المسؤولين عن وفاة الـ 11 رضيعا

كشف المحامي أحمد بن حسانة اليوم الأحد 10 مارس 2019 أنّه تنتظر كل من سيُثبت التحقيق تسبّبه في التقصير والإهمال في موت 11 رضيعا بمستشفى عمومي عقوبة تصل إلى سنتين سجنا وخطية مالية تُقدّر بـ 720 دينارا.

واستند المحامي في تدوينة نشرها اليوم على صفحته الخاصة بموقع “فايسبوك” إلى الفصل 217 من المجلة الجزائية الذي ينصّ على أنّه “يُعاقب بالسجن مدة عامين وبخطية قدرها سبعمائة وعشرون دينارا مرتكب القتل عن غير قصد الواقع أو المتسبب عن قصور أو عدم احتياط أو إهمال أو عدم تنبّه أو عدم مراعاة القوانين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: