بعد احتجاجه على وفاة الرضع : ايقاف المدوّن وجدي المحواشي وتحويله إلى مستشفى الرازي !

تمّ يوم أمس نقل المدوّن والناشط صلب مكوّنات المجتمع المدني وجدي المحواشي إلى مستشفى الأمراض العصبيّة “الرازي” بمنوبة بعد دخوله في حالة انهيار عصبي، وذلك إثر إيقافه من قبل الوحدات الأمنيّة أمس الاول على خلفية مشاركته في وقفة احتجاجا على وفاة 12 رضيعا بالرابطة.
وأفاد محاميه الأستاذ محمد علي بوشيبة، لصحيفة الصباح في عددها الصادر اليوم الخميس 14 مارس 2019، فإن منوبه أوقف خلال مشاركته في وقفة احتجاجية بالقصبة احتجاجا على وفاة 12 رضيعا حيث كان يحمل “كرذونة”.
وتابع بأن قوات الأمن قامت بتفريق المحتجين لأن الوقفة غير مرخص لها وتطور الأمر ليتمّ إيقاف وجدي المحواشي وإحالته على أنظار النيابة العمومية.
وأشار الأستاذ بوشيبة إلى أنه تمّ إحالة منوبه على أنظار المحكمة الابتدائية بتونس حيث اصيب بانهيار عصبي بسبب العنف والهرسلة التي تعرض لها وتم الاذن على اثرها بنقله إلى مستنشفى الرازي لعرضه على طبيب نفسي للتأكد من حالته الصحية والعصبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: