وزارة الفلاحة تحذر من خطورة مرض ”الصدأ التاجي” !

 

أعلمت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري أن الزيارات الميدانية الدورية التي تقوم بها المصالح المختصة بالإدارة العامة للصحة النباتية ومراقبة المدخلات الفلاحية لمزارع الحبوب والأعلاف بمختلف مناطق الإنتاج، بيّنت تواصل ظهور وتطور مرض الصدأ التاجي بمزارع القصيبة، بالإضافة إلى إصابات متفاوتة الحدة بمرض الصدأ الأصفر بمزارع القمح والتريتيكال.

ونظرا لخطورة أمراض الأصداء الراجع إلى طابعها الوبائي وسرعة تطورها بالحقل المصاب عند توفر درجات حرارة معتدلة بالإضافة إلى سرعة انتشارها بالقطع المجاورة خاصة عند وجود الرياح، أوصت الوزارة بتكثيف عمليات المراقبة لمزارع الحبوب وتحسيس المزارعين بضرورة التدخل بالمداواة الفورية والآلية فور ملاحظة العلامات الأولى لمرض الصدأ وذلك باستعمال أحد المبيدات المصادق عليها في الغرض.
كما شدّدت وزارة الفلاحة على إعادة المداواة ضد مرض الصدأ إذا اقتضت الضرورة ذلك أي في حالة انتهاء مدة فاعلية المبيد المستعمل وظهور إصابات ثانوية بمرض الصدأ كما هو الحال في بعض حقول القصيبة ببعض ولايات الشمال.
علما وأنه يمكن استعمال مبيد فطري ذو فاعلية مزدوجة ضد مرض الصدأ الأصفر والتبقع السبتوري بمزارع القمح والتريتيكال وذلك لحماية كاملة للزراعة والضغط على كلفة المداواة، وذلك وفق بلاغ وزارة الفلاحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: