فضيحة : كاميراوت في غرف نوم لهذه الفنادق تبث مباشرة كل ما يحصل والفيديوهات تباع على الانترنات

كشفت قناة “CNN” استنادا إلى مصدر في شرطة كوريا الجنوبية، أن أكثر من 1500 شخص أصبحوا ضحايا عملية غير قانونية لبث مباشر عنهم، من غرف في فنادق في كوريا الجنوبية.
وثُبتت كاميرات في أجهزة الهواتف والمقابس الكهربائية وغيرها من الأماكن في غرف النوم والحمامات بالفنادق، حيث كانت تلتقط الصور وتسجل الفيديو، وتبث ما تصوره مباشرة “أون لاين”، عبر موقع إلكتروني خاص يشترك فيه أكثر من أربعة آلاف شخص، 97 منهم يسددون شهريا 45 دولارا لكل واحد، مقابل مشاهدة البث المباشر.
وشارك في هذه الجريمة عدة أشخاص، واعتقلت السلطات رجلين، ولا يزال رجال الشرطة يبحثون عن الآخرين. أما المثير في هذه القضية، هو أن العاملين في الفنادق لا يعلمون أي شيء عن هذه الكاميرات.
ويقول ممثل الشرطة المحلية: “كانت هناك في السابق حالة مماثلة، تضمنت أيضا تثبيت كاميرات مخفية، كان المسؤولون عنها يشاهدون ما تبثه سرا، بيد أن الشرطة تمكنت من اكتشافها بعد أن بث أحدهم فيديو عبر الإنترنت”.
ويضيف ممثل الشرطة أن عمليات تصوير مقاطع فيديو من دون تصريح، تعد عملية غير قانونية وشائعة جدا في كوريا الجنوبية، حيث غالبا ما تثبت الكاميرات في المراحيض النسائية العامة، ويطلق على هذا النوع من التجسس “spycam”، حيث يتم بيع مقاطع الفيديو لاحقا عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
يذكر أنه في عام 2018، خرجت عشرات آلاف النساء في العاصمة الكورية الجنوبية سيئول ومدن أخرى، في مظاهرات احتجاجا على هذه الجرائم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.