الشّاهد يعلن عن خطّة وطنية لمراقبة الأسعار

أعلنت رئاسة الحكومة أن جلسة العمل التي انعقدت اليوم الاثنين بمقر ولاية سوسة والتي جمعت رئيس الحكومة يوسف الشاهد بكل الولاة بحضور وزراء الداخلية والتجارة والفلاحة خصصت بالأساس لتدارس مسألة الاستعداد لشهر رمضان ومراقبة الأسعار والحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن.

ونقلت رئاسة الحكومة على صفحتها الرسمية بـ”فايسبوك” عن الشّاهد قوله إنّ “الاجتماع الاستثنائي عُقد لوضع خارطة طريق حكومية للستة أشهر القادمة”، موضحا انه تناول عديد المسائل الحارقة كالاستعداد لشهر رمضان والقدرة الشرائية للمواطن والامتحانات الوطنية والعودة المدرسية القادمة وعودة التونسيين بالخارج والموسم السياحي.
وأضاف الشاهد أنّ “الاجتماع ركّز بالأساس على مسألة التحكم في الأسعار والقدرة الشرائية للمواطن”، مؤكدا أنّه “تمّ وضع خطة وطنية لمراقبة الأسعار تشمل الأسواق والمخازن ومسالك التوزيع عبر الاستعانة بفرق مشتركة تجمع وزارة التجارة والأمن والحرس وكل الهياكل المعنية مرفوقة بخطة اتصالية ناجعة تضع حدا لانتشار الإشاعات والمغالطات”.
وعرّج على الاستعدادات لشهر رمضان قائلا “كل السلع متوفّرة بأسعار مقبولة وذلك عبر الضرب بقوة على ايادي المحتكرين وكل من يتاجر بقوت التونسيين”، مذكّرا بـ”انطلاق حملات مداهمة صباح اليوم شملت عديد نقاط البيع.
وشدد على “وجوب انخراط الجميع في المجهود الوطني عبر اتخاذ كل القرارات والتدابير اللازمة لمقاومة مثل هذه الظواهر”، لافتا إلى “تجنّد الحكومة للدفاع عن المنتوج المحلي ودفعه عبر اتخاذ القرارات اللازمة للقطاع الفلاحي ودعم الفلاحين من اجل تأمين موسم ممتاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.